Tag Archives: جامعات

شروط القبول للدراسة في الجامعات الروسية مجانا أو على الحساب الخاص

قياسي

موقع سبوتنيك

1021886475

ننشر لكم الإرشادات الرئيسية للطلبة الأجانب وأبناء الوطن، الذين يرغبون الدراسة في الجامعات الروسية.

الجدير بالذكر أن الوكالة الفيدرالية الروسية للتعاون كانت قد أعلنت في عام 2016، عن افتتاح قبول طلبات المواطنين الأجانب للدراسة مجانا في الجامعات الروسية.

وكانت مديرة الوكالة، لوبوف غليبوفا، قد قالت لوكالة “نوفوستي”: على مدى السنوات الثلاث الماضية، دعت روسيا سنويا 15 ألف أجنبي للدراسة في جامعاتها مجانا. وتساهم في هذه العملية أكثر من 400 جامعة روسية.

وأضافت: في عام 2016، للمرة الأولى، جعلنا القبول مفتوحا تماما. بعد دراسة طرق التنظيم التي يعتمدها الزملاء في البلدان الأخرى، استخدمنا، في هذا العام، الأسلوب المفتوح لتقديم الطلبات بشكل إلكتروني. أما إجراءات القبول بشكل عام، لم تتغير، ولكنها أصبحت أسهل بكثير وأكثر شفافية (نافذة واحدة لإدخال البيانات، وإجراءات سريعة للاختيار). وتسمح البوابة الإلكترونية للمعلومات بالتخلص من عدد كبير من الوسطاء، الذين كانوا يستغلون هذه العملية.

يستطيع مواطنو أكثر من 198 بلدا أن يرسلوا طلبات انتسابهم إلى الجامعات الروسية بأكثر من اختصاص (من الطب وحتى العلوم المختلفة، بما فيها الفيزياء النووية). فرع خاص فرز للغويين وعلماء اللغة والراغبين بالتخصص في الشأن الروسي. الآن، يحظى كل ما له علاقة باللغة الروسية، باهتمام كبير في البلدان الأجنبية.

وأشارت غليبوفا إلى أن على المواطن الأجنبي الذي يريد تقديم طلبه، أن يسجل نفسه على الموقع الإلكتروني http://www.russia.study ، تستغرق العملية حوالي العشرين دقيقة. وتتم على مرحلتين بسيطتين: أولا على الأجنبي أن يثبت هويته، ومن ثم يحصل على بريد إلكتروني. ثم يأتي تأكيد فوري على البريد الإلكتروني. البريد الإلكتروني ضروري من أجل التواصل السريع والمضمون مع طالب المستقبل.

لقراءة النص الكامل لهذا الحوار، تابع الرابط.

وإليكم أيضا قائمة أفضل 10 جامعات روسية لعام 2016 حسب تصنيف Round University Ranking:

1. جامعة موسكو الحكومية، (المرتبة الـ46 عالميا…وتحتل جامعة موسكو الحكومية كعادتها المرتبة الأولى بين الجامعات الروسية في جميع التصانيف الروسية والعالمية)

2. جامعة تومسك الحكومية

3. الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب

4. الجامعة الحكومية للبحوث “معهد موسكو للهندسة والفيزياء”

5. جامعة نيجني نوفغورود الحكومية باسم نيكولاي لوباتشيفسكي

6. جامعة تومسك للتقنية

7. جامعة سانت بطرسبرغ الحكومية لتكنولوجيا المعلوماتية والميكانيكا والبصريات

8. معهد موسكو للفيزياء والتقنية

9. جامعة النفط والغاز الحكومية الروسية

10. معهد موسكو للطيران

رابط الخبر هنا

Advertisements

ترتيب افضل الجامعات الروسية لسنة 2016

قياسي

خاص – عرب روسيا – يرجى ذكر المصدر عند النقل

ادناه قائمة بالتقييم الوطني لافضل 20 جامعة روسية لسنة 2016 حسب تقييم وكالة  انترفاكس الروسية

جامعة موسكو الحكومية باسم لومونوسف Московский Государственный Университет имени М.В. Ломоносова

الجامعة الوطنية للبحوث النووية

الجامعة الحكومية للبحوث الوطنية في نوفوسيبيرسك

Национальный исследовательский ядерный университет “МИФИ”
Новосибирский национальный исследовательский государственный университет
معهد موسكو للفيزياء و التكنولوجيا Московский физико-технический институт (НИУ)
جامعة سانت بطرسبيرغ الحكومية Санкт-Петербургский государственный университет
جامعة البحوث القومية المدرسة العليا للاقتصاد Национальный исследовательский университет Высшая школа экономики
جامعة موسكو للبحوث التكنولوجية باسم باومان Московский национальный исследовательский технический университет имени Н.Э.Баумана
جامعة الصداقة بين الشعوب في موسكو Российский университет дружбы народов

جامعة تومسك الحكومية للبحوث الوطنية

جامعة تومسك التكنولوجية الحكومية

Томский национальный исследовательский государственный университет
Томский национальный исследовательский политехнический университет
جامعة كازان الفيدرالية Казанский федеральный университет
جامعة سانت بطرس بيرغ للبحوث الوطنية و التكنولجية Университет ИТМО
جامعة سانت بطرسبيرغ التكونلوجية بيتر الاكبر Санкт-Петербургский политехнический университет Петра Великого
جامعة موسكو للبحوث القومية التكنولجية Национальный исследовательский технологический университет МИСиС
جامعة اورال الفيدرالية في ايكاترينبرغ باسم يلتسن Уральский федеральный университет имени первого Президента России Б.Н.Ельцина
الاكاديمية الروسية للاقتصاد الوطني و الادارة العامة بظل الرئيس Российская академия народного хозяйства и государственной службы при Президенте РФ
الجامعة الفيدرالية الجنوبية في تشيلابينسك Южный федеральный университет
جامعة سيبيريا الفيدرالية Сибирский федеральный университет
جامعة بيلغورد للبحوث الوطنية Белгородский национальный исследовательский университет
جامعة نيجنينوفوغورد للبحوث الوطنية باسم لوبوتشيفيسكفا Нижегородский национальный исследовательский университет имени Н.И.Лобачевского

خاص بعرب روسيا

خمس جامعات روسية بين الـ20 الأفضل عالميا

قياسي

روسيا اليوم

جامعة موسكو الحكومية

دخلت جامعة بطرسبورغ الحكومية، ومعهد موسكو للفيزياء التقنية، وجامعة موسكو الحكومية، والجامعة الوطنية الروسية للعلوم النووية، وجامعة نوفوسيبيرسك الحكومية تصنيف CWUR للجامعات الـ20.

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن نيقولاي كودريافتسيف مدير معهد موسكو للفيزياء التقنية قوله في تعليق على هذا التصنيف: “يقيم معهدنا اتصالات دولية مكثفة مع المراكز الأجنبية، فيما تكدّس لدينا ومنذ أمد سمعة تعليمية وبحثية لها هيبتها، مما يعني أن إدراج معهدنا في قائمة المؤسسات العلمية الـ20 الأفضل على مستوى العالم حسب هذا التصنيف، خير دليل على صواب المسار الذي ننتهجه”.

وأضاف: “لقد صرنا نجني ثمار الدعم الذي تقدمه لنا الدولة، والمنظومة التي ترسخت لدينا على مرّ السنين في معهدنا، والتوجهات العلمية الجديدة”.

تجدر الإشارة إلى أن Center for World University Ranking، هو مركز تصنيف مرموق يتخذ من المملكة العربية السعودية مقرا له، ويعكف منذ سنة 2012 على إعداد تصنيف سنوي يشمل جامعات العالم ومعاهدها التعليمية.

ويطال التصنيف ألف جامعة ومعهد في العالم، يتم اختيارها وفقا لجملة من المعايير، في مقدمتها جودة التعليم فيها، وصولا إلى عدد الخريجين منها سنويا والكثير من المعايير الأخرى.

روسيا تدعو الطلاب الأجانب للدراسة مجانا في جامعاتها

قياسي

موقع سبوتنيك

جامعة موسكو الحكومية

أعلنت الوكالة الفيدرالية الروسية للتعاون، عن افتتاح قبول طلبات المواطنين الأجانب للدراسة مجانا في الجامعات الروسية. وفي هذا الصدد، كان لنا لقاء مع مديرة الوكالة، السيدة لوبوف غليبوفا، أجابت فيه على أسئلة مراسلة وكالة “نوفوستي”، يوليا أوسيبوفا، من ولماذا ولأي غرض، يتوجه الأجانب إلى روسيا للحصول على شهادات التعليم العالي.

– لوبوف نيكولايفنا، ما هو عدد الأجانب الذين يأتون إلى روسيا سنويا للحصول على التعليم العالي مجانا؟

— على مدى السنوات الثلاث الماضية، دعت روسيا سنويا 15 ألف أجنبي للدراسة في جامعاتها مجانا. وتساهم في هذه العملية أكثر من 400 جامعة روسية.

في عام 2016، للمرة الأولى، جعلنا القبول مفتوحا تماما. بعد دراسة طرق التنظيم التي يعتمدها الزملاء في البلدان الأخرى، استخدمنا، في هذا العام، الأسلوب المفتوح لتقديم الطلبات بشكل إلكتروني. أما إجراءات القبول بشكل عام، لم تتغير، ولكنها أصبحت أسهل بكثير وأكثر شفافية (نافذة واحدة لإدخال البيانات، وإجراءات سريعة للاختيار). وتسمح البوابة الإلكترونية للمعلومات بالتخلص من عدد كبير من الوسطاء، الذين كانوا يستغلون هذه العملية.

يستطيع مواطنو أكثر من 198 بلدا أن يرسلوا طلبات انتسابهم إلى الجامعات الروسية بأكثر من اختصاص (من الطب وحتى العلوم المختلفة، بما فيها الفيزياء النووية). فرع خاص فرز للغويين وعلماء اللغة والراغبين بالتخصص في الشأن الروسي. الآن، يحظى كل ما له علاقة باللغة الروسية، باهتمام كبير في البلدان الأجنبية.

– ماذا ينبغي على المواطن الأجنبي، القيام به للمشاركة في المنافسة للحصول على منحة الدولة الروسية؟

— على المواطن الأجنبي الذي يريد تقديم طلبه، أن يسجل نفسه على الموقع الإلكتروني www.russia.study  ، تستغرق العملية حوالي العشرين دقيقة. وتتم على مرحلتين بسيطتين: أولا على الأجنبي أن يثبت هويته، ومن ثم يحصل على بريد إلكتروني. ثم يأتي تأكيد فوري على البريد الإلكتروني. البريد الإلكتروني ضروري من أجل التواصل السريع والمضمون مع طالب المستقبل.

بعد التأكد من الهوية، تبدأ المرحلة الثانية،  إذ يصبح بإمكان المرشح أن يملأ استمارة القبول، التي تحتوي على أسئلة عن التعليم والانجازات الشخصية، وعن الاختصاص العلمي المحبذ، وأيضا يكتب المتقدم رسالة تعبر عن الدوافع التي جعلته يقدم الطلب. ومن ثم تُضم الاستمارة إلى قائمة الاستمارات العامة لكل بلد على حدة. بعد هذا يقوم المشغل (لكل بلد مشغل خاص به) باختيار أولي للمرشحين.

– هل يحدث أن يشغل طالب أجنبي أقل موهبة، مكان طالب روسي واعد؟ هل هناك طريقة اختيار تنافسية؟

— توجد في معظم البلدان فروع للوكالة الروسية للتعاون — وهي المراكز العلمية الثقافية الروسية، إذ يقوم ممثلو هذه المراكز، على أساس عدة شروط (الشهادة الجيدة، والمشاركة في الأولمبياد العلمية، وغيرها من إنجازات مقدم الطلب) بتقييم أولي لاستمارات القبول. ومن ثم تتم دعوة أكثر المتقدمين موهبة وكفاءة إلى مقابلة شخصية، أو عن بعد.  في حالة سوريا، على سبيل المثال، الآن متاح فقط شكل الاختيار عن بعد. ولكننا بكل تأكيد ننتظر طلاب سوريا، وسوف نكون سعداء لرؤيتهم في الجامعات الروسية.

أما الاختيار النهائي فتقوم به لجنة تضم ممثلين عن المراكز العلمية والثقافية الروسية وعن السفارات وعن وزارات التعليم المحلية وعن المنظمات الاجتماعية. الآن نحن نتفاوض مع الجامعات، لكي يشارك ممثلوها في اللجنة.

هذا العام، عام تجريبي، عملية الاختيار ستكون على شكل مقابلة أو اختبار. ولكن من العام القادم ولاحقا، نخطط للانتقال إلى الشكل التام لعملية التقييم — نظام يعتمد على الأولمبياد العلمية، والاختبارات. سيوضع لكل بلد تصنيف مستقل. وستصبح الأولمبياد العلمية التي سوف تجريها الجامعات الروسية في البلدان الأجنبية، عنصرا آخرا في عملية الاختيار. تعمل الوكالة الروسية للتعاون، في الوقت الحالي، على جعل هذه الأولمبياد ملائمة ومتوافقة مع بعضها البعض.

– ماذا يفعل المتقدمون الذين لم يتم اختيارهم؟

— إذا لم يحصل المتقدم الأجنبي على منحة من ضمن المنح المخصصة لـ15 ألف طالب، سوف يعرض عليه الدراسة في الجامعات الروسية بالعقد. ونظرا إلى أن تكلفة التعليم في العديد من جامعاتنا منخفضة نسبيا (في أغلبية الجامعات، تبلغ من 1000إلى 1500 يورو سنويا)، فالكثيرون سوف تناسبهم هذه الصيغة.

–  في أي مرحلة من المراحل تشارك الجامعات في العملية؟ كيف يصل المرشح المقبول إلى جامعة بحد ذاتها؟

— بعد أن يجتاز المواطن الأجنبي عملية الاختيار للدراسة بالمنحة بنجاح، عليه أن يختار 6 جامعات يحبذ الدراسة فيها، ويضع لها ترتيب حسب رغبته. بعدها كل جامعة تقوم بفتح “مكتب إلكتروني” وتختار هذا أو ذاك المرشح. إذا المرشح لم يحصل على مقعد في الجامعة رقم 1 وفق تصنيفه، تنقل بياناته إلى الجامعة رقم 2… وهكذا يمكن أن يصل المرشح إلى الجامعة رقم 6 حسب تصنيفه. وإذا لم تختاره أي جامعة من الجامعات الست، تقوم وزارة التعليم والعلوم الروسية باقتراح جامعة أخرى عليه. وهكذا لن يبقى أي متقدم فاز بمنحة، بدون مقعد.

– هل تعتقدون أن العالم ما زال يعتبر روسيا دولة ذات تعليم عالي قوي؟ وما هي دوافع أولئك الناس الذين يأتون إلى روسيا من أجل التعليم العالي؟

—  أولا، تعطي روسيا تعليما جيدا في الهندسات والعلوم الطبيعية والرياضيات، وعلوم اللغة والتخصص بالشأن الروسي. ويشكل التعليم الطبي حافزا قويا، إذ يحظى بشعبية كبيرة عند الأجانب. وكذلك الأمر مع الدراسات الثقافية: الموسيقى الروسية، والمسرح، ولا تزال السينما ذات أهمية كبيرة لدى الأجانب. وعلى الرغم من أن التعليم الروسي مر بظروف صعبة، إلا أنه لا يزال موضع تقدير في العالم، باعتباره تعليم أساسي، وعميق ومتعددة التخصصات.

ثانيا، الدراسة والحياة المعيشية في روسيا أرخص من، على سبيل المثال، في أوروبا.  ثالثا، روسيا تعتبر بالنسبة لعدد من الدول بلدا رائدا. كثير من الناس الذين يشغلون حاليا مناصب قيادية في بلدان مختلفة، درسوا في وقت ما في روسيا. الآن، عندما كبر أطفالهم وبلغوا سن الطلبة، فإنهم ينظرون باهتمام كبير نحو التعليم الروسي، لأنهم يعلمون أن التعليم في روسيا الاتحادية يعطي رؤية مستقبلية واسعة، وعلاقات مفيدة وتوجيه صحيح. هذا ينطبق ليس فقط على بلدان رابطة الدول المستقلة، ولكن أيضا على الدول النامية في آسيا وأفريقيا، وبعض الدول الأوروبية وكذلك بلدان أمريكا اللاتينية.

ما هي الفائدة والمنفعة، حسب رأيكم، التي تجنيها روسيا من هذا المشروع؟

— قبل كل شيء، ذلك يسمح للجامعات ولروسيا بتأمين مستقبلهم، عبر الاستثمار الصحيح. الطلاب الأجانب الجيدون الذين حصلوا على تعليمهم في روسيا، يبقون أوفياء لروسيا عند عودتهم إلى بلدانهم. إذا مارسوا العلم، فإنهم يبنون علاقة وثيقة مع المؤسسات التعليمية والعلمية الروسية. والطلاب الأكثر تحفزا وطلبا يبقون في روسيا، ويستمرون في الدراسة والعمل فيها، وهكذا تحصل روسيا على الكادر الضروري لاقتصادها ونظامها التعليمي.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن المنح المجانية للدراسة في الجامعات الروسية تنطبق ليس فقط على البكالوريوس، ولكن أيضا على طلبة الماجستير وطلاب الدكتوراه، وهذا مؤشر مباشر على النشاط الأكاديمي، وعنصر في عملية التبادل الطلابي. فتقيم الجامعات علاقات على المستوى الدولي. وإذا تحدثنا عن الطلاب الأجانب الذين يأتون للدراسة بعقود شخصية، وليس بالمنح المجانية، فهذا دخل كبير للجامعات الروسية.

–  ولكن من أجل الدراسة في روسيا، لابد من تعلم اللغة الروسية، البعيدة كل البعد عن اللغة السهلة، هل ستتم مساعدة الطلاب الأجانب لغويا؟

—  توجد في العديد من الجامعات الروسية كليات تحضيرية. بعض الرعايا الأجانب الذين لا يتكلمون الروسية إطلاقا (حوالي 4 آلاف شخص سنويا)، يدرسون اللغة في هذه الكليات عاما كاملا. ولكن ذلك مكلف ويحتاج إلى صرف مبلغ يصل إلى 100 ألف روبل في السنة على كل طالب من هؤلاء الطلاب. وهكذا تخسر الدولة المال، والناس —الوقت.

ولذلك تعتزم الوكالة الفيدرالية الروسية للتعاون، مستقبلا بالتعاون مع الجامعات الروسية، تنظيم كليات تحضيرية “خارجية”، وافتتاح مراكز لتعلم اللغة الروسية والاختبار، في بلدان مختلفة من العالم.

–  هل هناك راغبون كثيرون يودون الاستفادة من العرض الروسي للدراسة مجانا في الجامعات الروسية؟

—  يلاحظ الآن نشاط كبير بين الذين يرغبون أن يصبحوا طلاب في الجامعات الروسية. يتصل الناس بنا، ويطرحون الأسئلة الاستفسارية، ويسجلون في الموقع الإلكتروني. حتى الآن أكثر الناس اهتماما، هم مواطنو بلدان رابطة الدول المستقلة، وهذا متوقع، نظرا لأن خبر قبول الطلاب ذاع بسرعة في البيئة الناطقة باللغة الروسية.

إن قبول المواطنين الأجانب للدراسة مجانا في الجامعات الروسية-  هو مشروع سنوي وطويل الأمد. ولأننا ندرك أنه أداة فعالة لنشاط الدولة في السياسة الخارجية، فإننا نتمنى أن يزداد عدد المنح في المستقبل.

بدء التسجيل على الدراسة في الجامعات الروسية لعام 2015\ 2016

قياسي

بدء التسجيل على الدراسة في الجامعات و المعاهد الروسية لعام 2015\2016 حيث فتحت الجامعات الروسية ابوابها للراغبين و الراغبات بالدراسة في روسيا الاتحادية و لذلك نلفت انتباهكم لذلك..

عرب روسيا

الجامعات الروسية رائدة في التخصصات الهندسية

قياسي

انباء موسكو

الجامعات الروسية رائدة في التخصصات الهندسية

إن الجامعات التقنية الهندسية الروسية معروفة في جميع أنحاء العالم من خلال توفير التعليم المميز للمواد الأساسية، وهي تشغل مكانتها ضمن التصنيف الدولي لأفضل الجامعات في العالم، وإن خريجيها يعملون في العديد من البلدان الأجنبية. والسؤال الذي يطرح نفسه اليوم: أي نوع من التعليم يمكن أن يحصل عليه المواطنون الأجانب في الجامعات الهندسية الروسية؟ وأي اختصاصات للهندسة التقنية ستكون واعدة ومطلوبة في سوق العمل خلال السنوات المقبلة؟ على هذه الأسئلة وغيرها أجاب دميتري فولوشين مدير إدارة الأبحاث والتعليم “ميل.رو-غروب” خلال مقابلة مع مراسلة وكالة الأنباء الروسية “نوفوستي” آنا كورسكايا.

جامعة موسكو الحكومية
–    السيد دميتري فولوشين! ما مدى تطور اتجاه تعليم الطلبة الأجانب في الجامعات الروسية؟
أعتقد أنه ينبغي تقسيم الطلبة الأجانب إلى مجموعتين: مجموعة غربية وتضم كلا من بلدان أمريكا وأوروبا الغربية وجزءا من أوروبا الشرقية. ومجموعة تضم دول آسيا وأفريقيا. فيما يتعلق بالطلبة الغربيين فإن أعدادهم في الجامعات الروسية مازالت قليلة. في حين أن تعليم سكان بلدان الشرق متطور جداً والطلبة يتعلمون لدينا بأعداد كبيرة.
–    برأيكم ما هي التخصصات في الجامعات الروسية التي يمكن أن تكون منافسة على المستوى الدولي؟
أعتقد أن الحديث قبل كل شيء يدور حول التخصصات التقنية والهندسية. فالجامعات الروسية تقدم تعليماً أساسياً ممتازاً في مجال الرياضيات والفيزياء، وإن مدرسة الهندسة الروسية تعد أخصائيين جديرين قادرين على حل المشاكل الإنتاجية الكبرى. أعتقد بأن هذه هي الميزة التعليمية الأساسية المنافسة للطلبة الأجانب.
–    كيف يمكن أن يتغير أسلوب تعليم وإعداد المهندسين وفقاً للتقدم التكنولوجي؟ وهل يمكننا في هذا الإطار القول بأن التعليم في أفضل الجامعات الروسية يتوافق مع المعايير الحديثة للجامعات الأجنبية؟.
لدينا اليوم مناهج تعليمية قوية وكوادر من المدرسين الأكفاء. بالطبع نحن نعاني من تقصير من ناحية التجهيزات التقنية، لأنه ومن أجل تعليم المتخصصين بشكل عملي حديث وهادف يمكّنهم من العمل في المؤسسات الإنتاجية، لابد من توفير المختبرات المتطورة المجهزة بأحدث المعدات. لكن مما يدعو للتفاؤل هو أن التقصير التكنولوجي يشهد اليوم انخفاضاً ملحوظاً في العديد من التخصصات.
كنت مؤخراً في مركز “الضوئيات” التابع لجامعة باومان التقنية الحكومية، الذي ترك لدي انطباعاً عظيماً. وهنا يمكنني القول بأن الاتجاه العلمي في هذه الجامعة إيجابي دون أدنى شك، حيث تجري عملية إعادة تجهيز الكليات على قدم وساق. في رأيي أن الدولة تعير الكثير من الاهتمام لهذا الأمر، على الرغم من أنني لا أستطيع أن أقول بأن جامعات موسكو وصلت إلى سقف الامكانيات في مجال التجهيزات التقنية المتطورة.
–    ما هي آفاق مستقبل الخريج الأجنبي لدى عودته إلى وطنه بشأن إيجاد وظيفة حسب الاختصاص الذي حصل عليه في الجامعة التقنية الروسية؟ وإلى أي مدى يمكن اعتبار شهادات الدبلوم الروسية شهادات منافسة على المستوى الدولي؟ 
أعتقد بأن ذلك يعتمد إلى حد كبير على أي بلد يجري الحديث. أتوقع بنسبة كبيرة أن خريج الجامعة الروسية الهندسية يمكن أن يجد عملاً ضمن اختصاصه في البلدان التي تعاني من نقص في الكوادر المؤهلة.
–    لابد وأنكم قمتم بتقييم مستوى التعليم المهني للشباب الخريجين من الكليات الهندسية. ما هي المهارات برأيكم التي يفتقرون إليها؟ 
نعم أنا أقوم بهذا العمل بشكل منتظم، لكن كما ذكرت سابقاً فإن الخريجين يتمتعون بإعداد جيد في العلوم الأساسية. أما فيما يتعلق بالمهارات العملية فهي في حالة أسوأ من ذلك بقليل. إن المشكلة الرئيسية التي تعاني منها كلياتنا الهندسية تكمن في أنها تقوم بتخريج الأخصائيين، الذين يحتاجون إلى فترة طويلة من التكيف في مكان العمل، وهذا من وجهة نظر رب العمل أمر غير مفيد وغير جيد.
يمكن أن نقدم مثالاً في مجال تكنولوجيا المعلومات. فقد يكون من الأفضل لو أن الكليات التقنية أنتجت خبراء يتمتعون بتقنيات البرمجة واللغات والبيئات الحديثة ومهارات العمل والتصميم الجماعي. لكن الآن هناك نقص في هذه المهارات العملية بالذات.
بالإضافة إلى ذلك فإن خريجي الكليات يفتقرون لما يسمى “بالمهارات الناعمة”. كما أن الطلبة لا يتعلمون على العمل الجماعي ولا يتدربون على مهارات الخطابة والتواصل التجاري والتفكير الإبداعي وإلى ما هنالك من مهارات أخرى. إن العالم الحديث هو عالم التفاعل والعمل الجماعي، ولهذا فإن طلبة الأمس يواجهون مصاعب في التكيف بعد تخرجهم للعمل في الشركات، وهذا يمكن أن يؤثر سلباً على حياتهم المهنية.
–    ما هي التخصصات الهندسية التقنية برأيكم التي ستكون واعدة ومطلوبة في سوق العمل خلال السنوات المقبلة؟
حالياً أعتقد بأن المبرمجين هم أكثر الاختصاصات المطلوبة في روسيا وخارجها. كما أنني أرى اليوم ثلاثة اتجاهات تكنولوجية كبيرة وهي: علم الروبوتات وأنظمة دعم اتخاذ القرار أو ما يسمى “Big data” والطب الحيوي.
–    ما هي النصائح التي يمكن أن تقدموها للمواطن الأجنبي لدى اختياره الجامعة الروسية؟
أنا دائماً أحث الراغبين بالدراسة في كلياتنا أن يتواصلوا مع الطلبة الذين يدرسون أو مع خريجي جامعاتنا. كما أنه هناك في شبكة الانترنت منتديات ذات صلة بهذه المواضيع وهي منتشرة على نطاق واسع، بالإضافة إلى المناقشات التخصصية العديدة في هذه المجالات.
بالإضافة إلى ذلك ينبغي على الطلاب الأجانب أن يعلموا مسبقاً بأنه سوف يدرسون باللغة الروسية، مع الإشارة إلى أن عدد الجامعات التي تسمح التعلم والدراسة باللغة الإنكليزية مازالت قليلة جداً. لكن أريد أن أؤكد بأن تعلم لغة جديدة يمكن أن يصبح في المستقبل ميزة في حياة الأخصائي المهنية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الطلاب الشباب باتوا يتمتعون بحرية أكبر من حيث التنقل والتواصل مع العالم الخارجي، وفي هذه الحالة يمكن أن تصبح الجامعات الروسية خياراً جيداُ لكثير من الراغبين الأجانب للدراسة في الجامعات الروسية.

قياسي

السلام عليكم

بدأت الجامعات و المعاهد الروسية بفتح باب التسجيل فيها ابتداءا من الاول من هذا الشهر  ( مايو ايار ) و تستمر العملية للبكالريوس حتى بداية شهر اغسطس تقريبا و الماجستير حتى  بداية شهر سبتمبر.. لذلك للراغبين من الاخوة و الاخوات نقول لهم ان الفرصة متاحة لهم الان لارسال اوراقهم للجامعات..

ملاحظات سريعة : سوف تحتاج الى ارسال صورة عن جواز السفر و نسخة من شهادة التخرج مترجمة للغة الانكليزية او الروسية مع تبعئة فورمة خاصة بالجامعة ان طلبت لا تحتاج الى معدل معين للتقديم و لكن سوف ينظر بأغلب الجامعات الى المواد المقارنة للتخصص, مثلا التخصصات الهندسية يجب ان تكون مواد التخرج : الفيزياء و الرياضايات جيد و التخصصات الطبية مواد الاحياء و الكيمياء و هكذا

بدأت بعض الجامعات الروسية بتطبيق طريقة دفع نصف قيمة الكورس الدراسي مقدما من قبل الطالب لكي ترسل له الدعوة الدراسية حيث ان هناك الكثير من الطلاب العرب مع الاسف لا يلتحقون بجامعاتهم بعد الحصول على الدعوة الدراسية

نصيحة تجنب مدينة موسكو لان المعيشة فيها غالية و اختار مدن اخرى حيث مستوى المعيشة مقارب لاغلب الدول العربية

تقبلو تحياتي و بالتوفيق

عرب روسيا