Tag Archives: اسلام

أزياء إسلامية ساحرة في معرض موسكو للمنتجات الحلال تجذب أنظار المتابعين

قياسي

 CNN عن

maddy11

موسكو، روسيا (CNN) — استضافت العاصمة الروسية، موسكو، معرضا مخصصا للمنتجات الحلال قبل أيام، بالتزامن مع الجهود الروسية لجذب الصناعات الحلال إلى البلاد والانفتاح على أسواق الدول الإسلامية، إلى جانب جهود إقرار القوانين المناسبة للتمويل الإسلامي الذي يتوقع أن يكون له آثار إيجابية على السوق الروسية المتضررة من العقوبات الدولية.

وقد شهد المعرض مشاركة عربية ودولية واسعة، خاصة وأن السوق الروسية تبدو واعدة بالنسبة للمنتجات الإسلامية، مع وجود الملايين من المسلمين في البلاد.

Advertisements

عيد الفطر السعيد في روسيا

قياسي

صوت روسيا

 

عيد الفطر السعيد في روسيا

المسلم يتمنى لنفسه ما يتمناه لغيره.

المسلم متسامح وكريم، ويغفر لإخوانه أخطائهم.

المسلم لا يحسد الآخرين ولا يضمر لهم الشر.

المسلم دائماً كيس فطن.

 

هذا ما ذكّر به الشيخ راوي عين الدين رئيس مجلس مفتيي عموم روسيا خلال خطبة العيد، والتي استمع إليها عشرات الآلاف من الناس الذين تجمعوا في مسجد موسكو الكبير، علما أن خطبة العيد تم بثها على شاشات التلفزيون الوطني في روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة.

وحث الشيخ راوي زعيم الأمة الاسلامية في روسيا والتي يقدر عددها 20 مليوناً على اجتياز امتحان الحياة بشأن محبة الانسان لأخيه الانسان في ظل ظروف يرى فيها البعض أنهم قادرون على سفك دماء كبار السن والنساء والأطفال والناس الأبرياء، وأضاف راوي عين الدين قائلاً:

إحصاءات مخيفة: كل واحد من أصل خمسة قتلوا تحت القصف في فلسطين هم من الأطفال. هذه هي الإحصائيات الرسمية للأمم المتحدة. العالم كله يشعر بفظاعة الصور التي تنقلها شاشات التلفزة من قطاع غزة. وما يجري في ليبيا وسوريا والعراق هي حرب أهلية. وإذا ما تساءلنا من هم أولئك الناس الذين لم يتمكنوا من ضبط أنفسهم في شهر رمضان المبارك من القيام بأعمال محرمة شرعاً؟ إن كل إنسان منح لنفسه الحق الالهي بوهب الحياة وسلبها سوف يلقى عذاباً أليماً. نحن في صلواتنا الدائمة نسأل الله عز وجل أن يحقق السلام في العالم للدول ونناشد عقول حكام جميع البلدان للحفاظ على السلام وإنقاذ الأرواح.

ولكن المسلمين الروس لا يساعدون إخوتهم من خلال الدعوات والصلوات فقط.

فقد تم جمع حوالي 400 ألف روبل أي ما يعادل 12 ألف دولار في يوم واحد فقط- في يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان المبارك الذي صادف يوم القدس العالمي لشراء الأدوية وإرسالها إلى غزة.

أما في داغستان فقد تم تشكيل لجنة لغزة. وهذه هي واحدة من نتائج الطاولة المستديرة التي عقدت تحت عنوان “وجهة نظر المسلمين الروس بشأن أسباب الصراع الفلسطيني الإسرائيلي. آفاق التغلب عليها”، عشية عيد الفطر في العاصمة محج قلعة.

أفضل هدية تقدم بمناسبة عيد الفطر السعيد بالنسبة لغالبية المسلمين الروس هي الابتسامة والمحبة الصادقة. وأفضل التمنيات هي التي تدعو إلى السلام والهدوء. هذه هي نتائج استطلاعات الرأي التي أجريت قبيل العيد، وهنا أشار محمد زيانوف إمام أحد مساجد الأورال قائلاً:

نحاول أن نفعل كل شيء ليعم السلام في مسجدنا، الذي يؤمه كل من الطائفة السنية والشيعية. فعلى سبيل المثال نقيم الخطبة نهاراً يوم الجمعة، ومن ثم يجتمع الشيعة من الأذربيجانيين مع أسرهم ليلاً. أعتقد أنه بغض النظر عما يحدث في العالم، وخاصة في منطقة الشرق الأوسط، حيث الصراع الحاد بين السنة والشيعة، وإعلان المتشددين عن تأسيس ما يسمى “بالخلافة الإسلامية”، نحن كمسلمي روسيا ينبغي أن نجري دائماً الحوار مع جميع الإخوة والحفاظ على السلام والهدوء في البلاد.

وقد حثت البعثة الإسلامية الدولية في موسكو على العمل لتحقيق هدنة خلال شهر رمضان المبارك بين الأطراف المتحاربة في سوريا والعراق وغيرها من المناطق الساخنة في العالم الإسلامي.

ورداً على سؤال مراسلنا حول ماهية التمنيات التي يمكن أن توجه لإخوانهم بمناسبة عيد الفطر السعيد، أشار المفتي شفيق بشيخاتشوف رئيس البعثة الإسلامية الدولية في موسكو وممثل عن مركز التنسيق لمسلمي شمال القوقاز قائلاً:

بادئ ذي بدء أولى التمنيات هي إحلال السلام. فالإسلام، مثل كل الشرائع السماوية، يستند على العمل الخيري ومحبة الإنسان لأخيه الإنسان. وهذا المبدأ ينبغي أن يكون بوصلة لكل مسلم. فالعداء وقتل الأبرياء لا يتوافق مع قواعد الشريعة الإسلامية. وقد قال نبينا “ص” بأنه لا يوجد في الإسلام فرائض يكون فيها العقل عاجزاً عن إدراكها. لذا أدعو إلى التعقل والسلام وندعو الله العلي القدير أن يساعدنا في هذا!.

بالفيديو .. شاب أفريقي يؤذن من فوق كنيسة على بعد خطوات من الكرملين

قياسي

بالفيديو .. شاب أفريقي يؤذن من فوق كنيسة على بعد خطوات من الكرملين

روسيا اليوم : لا يزال تسجيل فيديو يظهر فيه مواطن إحدى الدول الأفريقية، بعد أن اعتلى كنيسة تبعد أمتارا عن الكرملين وبدأ يؤذن في الناس، لا يزال يثير اهتمام النشطاء في روسيا وخارجها. كما أثار هذا المنظر فضوليين احتشدوا يتابعونه بينما كان هؤلاء يرصدون الحدث الذي تزامن مع ميلاد السيد المسيح بحسب التقويم الشرقي. علا صوت المؤذن بـ “الله أكبر” فيما كان المحيطين به يدعونه إلى النزول عن الكنيسة التي سمعت أجراسها تقرع للتشويش عليه. لكن الشاب أصر على البقاء ليعلي صوت الأذان وهو يقول “هذا هو الحق .. يجب الإصغاء إليه”. ظل الوضع على ما هو عليه إلى أن ظهر شرطي حاول اقتياد الشاب بعيدا، إلا أن الأخير رفض ذلك في بادئ الأمر وبدا كأنه لا يفكر بالانصياع لأوامر رجل الأمن، لكن بعد شد وجذب لم يكن أمام الشاب إلا النزول عند أمر الشرطي والتنحي عن سطح الكنيسة. إلى ذلك أكدت مصادر أنه لم يتم احتجاز الشاب-المؤذن الذي اتضح أنه لاجئ من غينيا ويدعى مامادو حسيماو باري ويبلغ من العمر 39 عاما، وأنه أطلق سراحه على الفور ولم يفتح ملف تحقيق معه.

ركاب الحافلة الأكثر لطفاً ضحايا التفجير الانتحاري

قياسي

حفل تأبين في مدينة فولغوغراد

“أنباء موسكو”
كان ممكنا أن يحصد الانفجار في إحدى حافلات النقل العام في مدينة فولغوغراد الروسية المزيد من القتلى لو لم تتفضل شابتان من ركاب الحافلة بإخلاء مقعديهما لتجلس على أحدهما الانتحارية نايدا اسيالوفا.
وقالت رئيس المدينة، إيرينا غوسيفا، إن المرأة التي وصفتها بـ”الاستشهادية” دخلت إلى سيارة الأوتوبيس بيد مضمدة، فأخلت الشابتان مقعديهما رأفة بها، ووقفتا بجوارها، ولقيتا مصرعهما عندما انفجر ما كانت تحمله من متفجرات. ولو كانت واقفة لحصد الانفجار المزيد من القتلى.
وقُتل 6 أشخاص في الانفجار الذي وقع في تلك الحافلة في 21 تشرين الأول/أكتوبر، بالإضافة إلى الانتحارية التي فجرت الحافلة. وأصيب عشرات الآخرين بجراح.
يُذكر أن نايدا اسيالوفا (30 عاما) التي فجرت الحافلة ولدت في داغستان، وعاشت في مدينة موسكو في الفترة الأخيرة. وعثر على أشلائها وأوراقها الثبوتية في مكان الانفجار.
أشير في اجتماع عقد في هيئة التحقيق والادعاء الروسية إلى أن نايدا اسيالوفا المشتبه فيها بتفجير تلك الحافلة كانت تتوجه أصلا إلى العاصمة الروسية موسكو.
وقال المتحدث باسم هيئة التحقيق والادعاء، فلاديمير ماركين، إن اسيالوفا كانت تستقل حافلة تسير من مدينة محج قلعة إلى موسكو عبر فولغوغراد، وإنها غادرت الحافلة عندما خرجت من مدينة فولغوغراد، وعادت إلى وسط المدينة.
ويسعى المحققون إلى معرفة ما إذا غادرت اسيالوفا الحافلة القادمة إلى موسكو طبقا للخطة أم غيّرت الخطة، فأخذت تبحث عن مكان تفجّر فيه ما تحمله من متفجرات في مدينة فولغوغراد.

“الدوما” يناقش السماح بالعطل في أعياد المسلمين

قياسي

يناقش نواب في مجلس الدوما للبرلمان الفيدرالي الروسي حاليا مشروع قانون يسمح لأقاليم البلاد باعتماد أيام الأعياد الإسلامية كعطل إضافية، وفقاً للعادات والتقاليد المحلية.

“أنباء موسكو”

عيد الفطر في قازان

يذكر أن مشروع هذا القانون موجه، بالدرجة الأولى، لتلك الجمهوريات في روسيا الاتحادية التي يشكل المسلمون فيها أغلبية بين سكانها أو نسبة كبيرة منهم على الأقل.

وأوضح واضعو مشروع القانون وعلى رأسهم النائب الأول لرئيس مجلس الدوما أوليغ موروزوف ورئيس لجنة التشريعات المدنية والجنائية والتحكيمية والإجرائية بالمجلس بافل كراشينينيكوف، أن مشروع القانون يهدف إلى إدخال إضافة على المادة 112 من قانون العمل الروسي تنص على أن سلطات الأقاليم الروسية يحق لها اعتماد أعياد محلية بالإضافة إلى الأعياد التي يجري الاحتفال بها على نطاق روسيا كلها باعتبارها دولة فيدرالية، وذلك من خلال سن قوانين خاصة يسري مفعولها ضمن أراضي هذا الإقليم أو ذاك. وعلل كراشينينيكوف هذه الإمكانية بالاستناد إلى كون قانون العمل الروسي يدخل ضمن دائرة الاختصاصات المشتركة لروسيا الاتحادية وأقاليمها. كما استدل بقانون حرية المعتقد الديني والجمعيات والمنظمات الدينية.   Read the rest of this entry