لماذا يصرّ بوتين على التمسكّ بالأسد؟!

قياسي

أعيش في روسيا و أشاهد القنوات الروسية كل يوم,بما فيها نشرات الأخبار و التقارير الروسية و التي يعبر بعضها عما يجول في بال القيادة الروسية و صانعي القرار الروسي, و هنا ما يهمني هو الشان السوري.

روسيا ترتبط بسوريا منذ ما يقارب من اربعين عاما و استثمرت بها مليارات الدولارات و استقبلت فلذة شبابها في الجامعات الروسية و ارسلت الاف العلماء الروس و الأختصاصيين و الفنيين في شتى المجالات لسوريا و في سوريا تزوجت ما يقرب من الخمسين الف سيدة روسية من سوريين و انشأت قاعدة بحرية للصيانة في طرطوس و سوريا هي موطيء القدم الوحيد و الأخير لروسيا في الشرق الوسط..

طبعا كل هذا سمعناه و نسمعه عبر نشرات الأخبار و التحليلات و المقابلات و الشروحات عن سبب تمسك روسيا بقادة سوريا الحاليين و على رأسهم الأسد  و عدم رغبتها بالتخلي عنها,

و لكني و بقراءة هادءة و محايدة و موضوعية و بسيطة اقول: ان تمسك بوتين بسوريا ينبع عن كرهه للولايات المتحدة و لكيلها بعشرات المكاييل فيما يختص بعلاقتها مع الدول,فقد كانت و لا تزال امريكا تدعم انظمة و عوائل حكم ليست بالنظيفة و ليست بالديمقراطية و تفوح منها رائحة العفن و العنصرية و الطائفية ,سوى انها موالية لها او ان لها مصالح معها,و  عبر الخمسين عاما الماضية لعبت امريكا دورا كبيرا في حياة امم و دول من كوريا و فيتنام و العراق و افغانستان والأتحاد اليوغسلافي السابق و نيكارغوا و بنما و كولومبيا و غيرها و لم تنبس اي دولة بما يخالفها,لماذا تريد الأن ان تسحب البساط عن اخر موطيء قدم لروسيا في الشرق الأوسط,اما كفاها ابتلاع العراق بحجمه و تحجيم ايران و اختراق خاصرة روسيا في القوقاز و اوكرانيا و جمهوريات البلطيق..

بوتين يفكر و يقول بمنطقه: هذه لعبة الدول الكبرى و سوف لن يركع لأمريكا و لو عبر دماء الأبرياء في سوريا..

بقلم : مهاجرون صاحب مدونة مهاجرون

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s