Monthly Archives: سبتمبر 2011

“الدوما” يناقش السماح بالعطل في أعياد المسلمين

قياسي

يناقش نواب في مجلس الدوما للبرلمان الفيدرالي الروسي حاليا مشروع قانون يسمح لأقاليم البلاد باعتماد أيام الأعياد الإسلامية كعطل إضافية، وفقاً للعادات والتقاليد المحلية.

“أنباء موسكو”

عيد الفطر في قازان

يذكر أن مشروع هذا القانون موجه، بالدرجة الأولى، لتلك الجمهوريات في روسيا الاتحادية التي يشكل المسلمون فيها أغلبية بين سكانها أو نسبة كبيرة منهم على الأقل.

وأوضح واضعو مشروع القانون وعلى رأسهم النائب الأول لرئيس مجلس الدوما أوليغ موروزوف ورئيس لجنة التشريعات المدنية والجنائية والتحكيمية والإجرائية بالمجلس بافل كراشينينيكوف، أن مشروع القانون يهدف إلى إدخال إضافة على المادة 112 من قانون العمل الروسي تنص على أن سلطات الأقاليم الروسية يحق لها اعتماد أعياد محلية بالإضافة إلى الأعياد التي يجري الاحتفال بها على نطاق روسيا كلها باعتبارها دولة فيدرالية، وذلك من خلال سن قوانين خاصة يسري مفعولها ضمن أراضي هذا الإقليم أو ذاك. وعلل كراشينينيكوف هذه الإمكانية بالاستناد إلى كون قانون العمل الروسي يدخل ضمن دائرة الاختصاصات المشتركة لروسيا الاتحادية وأقاليمها. كما استدل بقانون حرية المعتقد الديني والجمعيات والمنظمات الدينية.   Read the rest of this entry

Advertisements

ما غاب عن عباقرة التحليل السياسي في روسيا!

قياسي

كتب مازن عباس

تنشر وسائل الأعلام الروسية بحماس منقطع النظير، آراء محللين وباحثين روس يتم تقديمهم في الغالب على أساس أنهم “خبراء” في قضايا الشرق الأوسط.

ولا يقتصر انحراف تقييم المحللين الروس في التصميم على المراوحة في مربع إلصاق “تهمة الثورة” بالتيارات الإسلامية أو بـ”مراكز سرية أميركية”، وإنما باتت تتخذ بعدا أكثر إثارة بتبنيها موقفا عنصريا من الشعوب العربية لا يواري خبثه في التعامل مع الشعب باعتباره “قطيعا متخلفا” يحتاج لمن يعلمه السياسة والثورات.

وذهب بعض المحللين الروس إلى أن “الربيع العربي” ليس نتاج حراك اجتماعي وشعبي طامح إلى مزيد من الحرية والديمقراطية، بل ناجم عن “حرب إعلامية اصطنعت واقعا وهميا أدى إلى سقوط أنظمة إيجابية في تونس وليبيا، ويهدد حاليا نظام الأسد في سورية، كما قال أخيرا، خبير قدم نفسه بصفته رئيسا لأكاديمية العلوم السياسية في موسكو. Read the rest of this entry