وداعاً لينين!

قياسي

لمناسبة ذكرى وفاة فلاديمير لينين، قائد ثورة عام 1917، جدد دعاة إجلاء جثمان لينين من ضريحه الكائن في قلب العاصمة الروسية موسكو، دعوتهم.

وقال النائب فلاديمير ميدينسكي، وهو عضو في حزب “روسيا الموحدة” الحاكم، في بيان بثه على موقع الحزب على الإنترنت إن وجود لينين الذي هو شخصية سياسية يدور الجدل حولها، في ضريح في قلب البلاد هو ضرب من الحماقة السخيفة.

وأفهم قيادي في الحزب الحاكم اسمه شوفالوف أنها ليست مبادرة الحزب، غير أن عددا من رفاق ميدينسكي في الحزب أعلن تأييد هذه المبادرة.

وقالت صحيفة “فيدوموستي” إن عددا من موظفي المؤسسة الحاكمة العليا الروسية “الكرملين” يؤكد أن فكرة دفن لينين في مقبرة تلقى تأييد الكرملين.

وقال أحدهم إن نقل لينين إلى المقبرة يمكن أن يحسن سمعة الرئيس دميتري ميدفيديف.

ومن جانبه أكد موظف رفيع المستوى في الكرملين عدم وجود قرار إخراج جثمان لينين من الضريح.

من جهة أخرى وصف رئيس الحزب الشيوعي الروسي غينادي زيوغانوف، مبادرة ميدينسكي بالاستفزاز السياسي.

ويقول موظف آخر في ديوان الرئيس الروسي إنه من الممكن أن تتمثل خطوة أولية في إخلاء سور الكرملين من بعض القبور ونقلها إلى مقبرة عسكرية بدأ العمل في إنشائها قرب ضاحية موسكو “ميتيشي” في عام 2006.

وذكر المتحدث باسم رئيس لجنة الشؤون المالية والإدارية التابعة للكرملين (فيكتور خريكوف) أن نقل القبور من سور الكرملين ليس مطروحا.

ولا توجد عقبات قانونية لنقل جثمان لينين إلى المقبرة حسب ناشط في مجال حقوق الإنسان اسمه روغينسكي.

ويرى روغينسكي أنه من الضروري أن يقرر البرلمان أو رئيس الدولة إخلاء سور الكرملين من القبور من أجل تغيير رموز البلد.

وينوه دعاة إخلاء الساحة الحمراء من القبور بأن إخلاء الضريح لا يعني تدميره بل يجب أن يبقى الضريح قائما كمتحف يحتوي على منشأة هندسية تاريخية فريدة.

 

نوفستي للأنباء

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s