مدفيديف ضد ستالين!

قياسي

من المنتظر أن تكون إزالة آثار الحقبة الستالينية (نسبة إلى القائد السوفيتي الراحل جوزف ستالين) في روسيا الموضوع الرئيسي على جدول أعمال الاجتماع المرتقب لمجلس حقوق الإنسان بتشكيله الجديد والذي سيرأسه الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف أواسط شهر يناير المقبل.

وذكرت الناطقة الرئاسية ناتاليا تيماكوفا أن الرئيس ميدفيديف كان قد كشف عن موقفه السلبي من الممارسات التنكيلية لنظام الحكم الذي أداره ستالين قبل عام عندما قال إنه من غير الجائز تبرير جرائم النظام.

وحسب أحد أعضاء المجلس، سيرغي كاراغانوف، فإن اسم ستالين لن يرد في جدول أعمال الاجتماع، فالموضوع المطروح يتعلق بتكريم ذكرى ضحايا النظام الديكتاتوري الشمولي.

وقالت صحيفة “فيدوموستي” إن مشروع برنامج تخليد ذكرى ضحايا النظام الشمولي يتضمن كشف غطاء السرية عن كافة وثائق نظام الحكم السوفيتي، والبحث عن قبور الضحايا وإقامة التماثيل، وتوفير الحماية الاجتماعية للضحايا الأحياء، وإصدار قوانين أو قرارات جمهورية تحظر تمجيد الستالينية.

ومن جانبه كشف الناطق الحكومي دميتري بيسكوف عن حذر الحكومة الروسية التي يترأسها فلاديمير بوتين من المشروع الذي أعده مجلس حقوق الإنسان التابع للرئاسة الأولى، قائلا إن محو أو تحريف تاريخ البلاد لا يجوز.

وكانت محاولة تزيين مدينة موسكو بلوحات تحمل صورة ستالين أخيرا والتفسير الجديد لدور ستالين التاريخي والذي أوردته الكتب المدرسة بموافقة وزارة التعليم، من الدوافع وراء إقدام الناشطين في مجال حقوق الإنسان على إعداد مشروع برنامج تخليد ذكرى ضحايا النظام الستاليني.

(وكالة نوفوستي للأنباء 26/11/2010)

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s